الشريط الأخباري

نظام ليزر جديد لاستهداف الخلايا السرطانية

ادنبرة-سانا

أعلن باحثون في جامعة هيريوت وات في العاصمة الاسكتلندية ادنبرة تطوير نظام ليزر جديد يمكنه اقتلاع الخلايا السرطانية دون الإضرار بالأنسجة السليمة المحيطة بها.

ووفق دراسة نشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية سيستند النظام الجديد إلى ليزر “بيكو ثانية” فائق السرعة الذي يوفر الطاقة في سلسلة من النبضات التي يبلغ طول كل منها واحدا من تريليون من الثانية فقط موضحة أنه يمكن استخدام مفهوم العلاج بنجاح في سرطانات القولون والمستقيم ويتم العمل لتطبيقه على سرطانات الدماغ.

وقال أحد الباحثين المشاركين “أثبتنا في المعمل أن نظام الليزر الخاص بنا يمكنه إزالة الخلايا السرطانية بطريقة تحد من تلف الخلايا السليمة المحيطة في نطاق عرض شعرة الإنسان” مضيفا أنه “نظرا لأن نبضات الليزر قصيرة جدا فلا يوجد وقت للحرارة لحرق الأنسجة المحيطة وهو ما يحدث مع الأدوات الجراحية الحالية”.

ولفت إلى أن أهم مبدأ في أي عملية جراحية للسرطان هو التأكد من إزالة جميع الخلايا السرطانية وعدم القيام بذلك سيؤدي إلى عودة السرطان.

وسيعمل الباحثون أيضا على تطوير نظام مرن يعتمد على الألياف الضوئية يمكنه استهداف الخلايا السرطانية وإزالتها بدقة تقل بمقدار الضعفين عن التكنولوجيا الحالية.

من جهته قال ديفيد جين استشاري الجراحة في مستشفى “ان اتش تراست” إن “الليزر الجراحي يفتح طرقا جديدة ومثيرة لجراحة السرطان… إن دقة الليزر جنبا إلى جنب مع التصوير للتمييز الدقيق بين السرطان والأنسجة الطبيعية ستعزز بشكل كبير قدرة الجراحين على إزالة السرطانات تماما بأقل آثار جانبية للمرضى”.