الشريط الأخباري

المخرج مازن لطفي: الإخراج انتماء ومحبة ينطلق من الحرص على تقوية المنظومة الاجتماعية والثقافية

دمشق-سانا

المخرج مازن لطفي من أهم المخرجين الذي قدموا للإذاعة كثيراً على صعيد التمثيليات وساهم في سطوع كثير من الأعمال التي نالت إعجاب وتقدير المستمعين.

وفي حديث لـ سانا الثقافية قال لطفي: كان الإخراج بالنسبة لي ظاهرة انتماء من خلال محبتي لعملي وحرصي على انتقاء ما يقوي المنظومة الاجتماعية والثقافية والفنية فأخرجت سلسلة ظواهر مدهشة تأليف الدكتور طالب عمران منذ عام 1989 إلى عام 2020 بما يعادل ألف وثلاثمئة حلقة وكان هذا المسلسل الإذاعي شكل علاقة قوية بينه وبين القاعدة الشعبية.

لطفي اعتبر ظواهر مدهشة من أهم المسلسلات الإذاعية إضافة إلى مسلسل ملقى المحبين تأليف هيام الشمعة وإخراجه والذي طرح البنيات النفسية والاجتماعية لثلاثين شاعرا من العصر الجاهلي إضافة إلى مسلسل مفترق المطر ليوسف محمود وإعداد نهلة السوسو الذي حصد ثلاث جوائز ذهبية نال واحدة منهما كمخرج ورفيق سبيعي كممثل ويوسف محمود كمؤلف.

وقال لطفي لقد كانت بداياتي في العمل تسعى لمعالجة المشاكل الاجتماعية ففي عام 1977 قدمت برنامج شؤون عائلية ولكن الذي أفخر وأعتز به هو عملي عن حرب تشرين التحريرية الذي جاء بعنوان بطل ووسام عكسنا فيه وقائع حرب تشرين وأهمها تكريم الطيارين الأبطال وكان من تأليف الراحل وليد مارديني.

وأضاف لطفي: قضيت وقتاً طويلاً في خدمة المسلسلات الإذاعية وقدمت أغلب ما قدمته الإذاعة من أعمال ناجحة ولا سيما أن التعامل بيني وبين الإذاعة أهم من التعامل بيني وبين الوسائل الأخرى لأن علاقة المجتمع بالإذاعة كانت قوية وأكثر حضورا فالإذاعة موجودة في كل مكان لذلك حرصنا أن نقدم ما يثير أشجان وعواطف الجمهور فكان معي دائماً أهم كتاب المسلسلات وأغلب الممثلين الذين يتأقلمون مع تمثيل الحالات المختلفة.

وأشار المخرج لطفي إلى أهمية عمل الأطفال في حياته فقد قدم مسلسلاً عنوانه “السماعتان العجيبتان” من تأليف هيام الشمعة والذي فاز بجائزتين ذهبيتين للتأليف والإخراج كما قدم عملاً للأطفال بعنوان دمية طفولة تأليف فايز دكاك وفاز بجائزة ذهبية.

ورأى المخرج لطفي أن المؤامرة التي تحاول النيل من وطننا تحاول أيضاً النيل من ثقافتها لذلك فإن تقديم أي عمل فني يعتبر صمودا في وجه المؤامرات متمنيا على من يعمل في الإذاعة من الزملاء خلال تقديم المسلسلات ألا ينسوا انتماءهم وأن تبقى علاقتهم بمن وقفوا إلى جانبهم قوية لأن الماضي والحاضر من المفترض أن يكونا على اتجاه واحد ولا سيما أن الماضي كان أصيلاً.

وتابع لطفي: أحب كل أعمالي ولا أفرق بينها ولكن هناك أعمال تظل في الذاكرة راسخة على أنها صاحبة حضور لها ذكريات أجمل كمسلسل فرقة ناجي عطا لله الذي لعبت فيه دوراً مهماً وهو شخصية أبو شعلان إلى جانب عادل إمام وهو عمل درامي وأشارك الآن في مسلسل الكندوش مع المخرج سمير حسين وتأليف حسام تحسين بيك.

ونال المخرج مازن لطفي العديد من الجوائز الذهبية والفضية والبرونزية إضافة إلى عدد من التكريمات منها تكريم وزارة الإعلام ويعمل في دائرة التمثيليات منذ العام 1972 ومن أعماله قصة في تمثيلية إلى جانب أمينة رزق وسلسلة الخبز والحرب التي كتبها محمود عبد الكريم وأخرجها باسل يوسف.

محمد خالد الخضر