الشريط الأخباري

الدول الضامنة لمسار أستانا تجدد التأكيد على الالتزام بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها

طهران-سانا

جددت الدول الثلاث الضامنة لمسار أستانا “روسيا وإيران وتركيا” التأكيد على الالتزام بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية وضرورة احترام جميع الأطراف لهذه المبادئ.

وأكدت الدول الثلاث في بيان لها اليوم استعدادها لدعم عمل لجنة مناقشة الدستور من خلال مشاركتها المستمرة مع الوفود والوفد السوري والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون كميسر من أجل تحقيق ضمان الأداء الفعال والمستدام للجنة.

وأشار البيان إلى ضرورة أن تعمل لجنة مناقشة الدستور بروح التسوية والمشاركة البناءة دون تدخل خارجي وتنفيذ برامج دول خارجية حتى يتمكن أعضاء اللجنة من التوصل إلى اتفاق عام والحصول على النتائج المجدية… ويجب قبول اللجنة ودعمها إلى أقصى حد من قبل الشعب السوري”.

وأكد البيان المشترك أنه “ستتم مواصلة المشاورات حول القضايا المذكورة حتى الاجتماع المقبل للجمعية الدولية في إطار عملية أستانا /القمة الدولية الخامسة عشرة لعملية أستانا/ في سوتشي يومي 16 و17 شباط المقبل”.

وكان رؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا جددوا في بيان مشترك عقب اجتماع لهم عبر الفيديو مطلع تموز الماضي التأكيد على التزامهم بسيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها واستمرار التعاون حتى القضاء نهائيا على الإرهاب فيها مشددين على رفضهم أي مخططات انفصالية تنتهك سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وانعقدت الجولة الخامسة لاجتماعات لجنة مناقشة الدستور يوم الاثنين الماضي في مقر الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة الوفد الوطني والوفود الأخرى.