الشريط الإخباري

اختتام أعمال منتدى الاقتصاد الحضري الرابع بمشاركة سورية

دمشق-سانا

اختتمت اليوم أعمال المؤتمر السنوي الرابع لمنتدى الاقتصاد الحضري، الذي عقد على مدى يومين في مدينة تورنتو الكندية بمشاركة سورية، والذي ركز على التمويل الحضري المستدام، وبناء خطاب دولي حول تحقيق اقتصاد حضري مستدام.

وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف، لفت في كلمة شارك بها عبر تقنية الفيديو إلى أن السكن الملائم الذي يلبي احتياجات ومتطلبات المواطن الأساسية ويرقى بجودة حياته يمثل تحدياً عالمياً، في ظل التوسع الحضري المتزايد، كما يعد جزءاً مهما من عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وركيزة أساسية لتقدم الأمم ورقيها.

وأشار عبد اللطيف إلى أن سورية تبحث في ظل هذه الظروف عن حلول مبتكرة، لتحسين واقع المدن الحالية والمستقبلية، وتعمل على تطوير سياساتها القطاعية والمكانية، بصورة تستجيب للتغيرات الحالية، والنهوض بها اقتصادياً واجتماعياً، وبالأخص أن مشكلة الإسكان تعتبر من أهم المشاكل الملحة التي تواجه برامج التنمية في سورية، ولا سيما بعد سنوات الحرب.

ودعا إلى رفع قيمة المساعدات الإنمائية الرسمية، وتعزيز تمويل التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن القدرات غير المتكافئة على الاستجابة لأزمة وباء كورونا كان لها أثر مدمر على اقتصادات وتقدم البلدان النامية.

ولفت عبد اللطيف إلى ضرورة تطوير آليات المتابعة، والتحديث المستمر للبيانات، والتقييم المستمر لمدى تحقيق السياسات والآليات والإجراءات في حل القضايا والمشكلات الخاصة بقطاع الإسكان والتنمية المستدامة لتحقيق الأهداف المرجوة، وسبل التعاون المشترك وإيجاد رؤية مشتركة ونهج مشترك يربط بين كل المدن.

مدا علوش

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

وزير الإسكان يطلع على واقع تنفيذ عدد من المشروعات الحيوية في حماة

حماة-سانا واقع عدد من المشروعات الحيوية الجاري تنفيذها في محافظة حماة ونسب إنجازها، كانت محور