أهالي درعا: المشاركة بالانتخابات دليل على قوة سورية وتمسكها بقرارها المستقل

درعا-سانا

أكد أهالي درعا أن المشاركة بالانتخابات الرئاسية في السادس والعشرين من أيار الجاري تعزز قوة سورية وصمودها وتمسكها بقرارها المستقل.

وفي تصريحات لمراسل سانا قال رئيس فرع نقابة المحامين بدرعا ماهر المقداد “إن الانتخابات الرئاسية تأتي في الوقت الذي تنفض فيه سورية غبار الحرب لتقول للعالم أن السوريين هم من يصنعون مستقبلهم بأيديهم” مؤكداً أن المشاركة واجب وطني لإرسال رسالة للعالم مفادها أن الشعب السوري دائماً منتصر وستبقى سورية شامخة عصية على المعتدين.

المحامي خالد الخاتم بين أن المشاركة بالانتخابات الرئاسية دليل على قوة سورية وهي حق صانه الدستور بينما نوه المحامي باسم خضر بضرورة المشاركة بالانتخابات لصون الوحدة الوطنية ومنع أي تدخل خارجي في صنع القرار السوري.

المحامي محمد الطحان قال “إن المشاركة حق وواجب وطني وتأكيد على صمود سورية وتمسكها بقرارها المستقل” بينما أكد المحامي يحيى السودي أن المشاركة بالانتخابات واجب دستوري وقانوني ووطني وأن الشعب السوري هو وحده من يقرر مستقبله ويختار قيادته بحرية في حين رأى المحامي هاني الزعبي أن المشاركة بالانتخابات رسالة للعالم مفادها بأن الشعب السوري انتصر على أعدائه داعياً الجميع إلى المشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق.

وأوضح أيهم المستريحي أن المشاركة بالانتخابات ستسهم باستكمال مسيرة البناء وإعادة الإعمار مؤكداً ضرورة المشاركة الواسعة فيها.

الشاب محمد هواري أشار إلى ضرورة المشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية لنقول كلمتنا عبر صناديق الاقتراع والرد على كل محاولات التشويش التي يسعى إليها الغرب بينما لفت سعيد شحادات إلى أنه سيشارك لدعم استقرار سورية وإعادة إعمارها بأيدي أبنائها.

قاسم المقداد ولما المسالمة

 

انظر ايضاً

صور من التجمع الشعبي الحاشد بالملعب البلدي بحماة احتفاءً بفوز الدكتور بشار الأسد في انتخابات رئاسة الجمهورية