دراسة: الأشعة تحت الحمراء علاج محتمل للمصابين بالخرف

لندن-سانا

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن العلاج بالأشعة تحت الحمراء يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بالخرف على تحسين ذاكرتهم ووظائفهم الحركية.

الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة دورهام البريطانية ونشرت نتائجها في مجلة فوتوميديسين اعتمدت على تجربة خضع فيها 14 شخصا يتمتعون بصحة جيدة وتبلغ أعمارهم 45 عاما أو أكثر إلى ست دقائق من العلاج الضوئي بالأشعة تحت الحمراء من خلال خوذة ترسلها إلى الدماغ عبر الجمجمة بطول موجة يبلغ 2068 نانومترا مرتين يوميا على مدار شهر.

وكشفت الاختبارات عن تحسن كبير في أداء الوظائف الحركية والذاكرة وسرعة معالجة الدماغ للمعلومات.

وقال الدكتور بول شازوت قائد فريق الدراسة الذي أمضى قرابة 20 عاما في دراسة أطوال موجات الأشعة تحت الحمراء لعلاج الخرف إن هذه دراسة تجريبية وهناك حاجة لمزيد من البحث لكن هناك مؤشرات واعدة على أن العلاج باستخدام الأشعة تحت الحمراء قد يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من الخرف لأنه يساعد في تخفيف تلف الخلايا العصبية ويحسن أداء الذاكرة.

وأشار شازوت إلى أن الخوذة تتولى توجيه الأشعة تحت الحمراء إلى عمق الدماغ عبر 14 مصفوفة إضاءة يجري تبريدها بمروحة.

انظر ايضاً

الإصابة بالدوار عند الوقوف تزيد من خطر الإصابة بالخرف

واشنطن-سانا كشف علماء أمريكيون أن الأشخاص الذين يصابون بالدوار عند الوقوف قد تزيد لديهم مخاطر …