في جمعة الغضب.. استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات.. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة (محدث)

القدس المحتلة-سانا

أسفرت اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل في “جمعة الغضب” اليوم عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة 450 آخرين بجروح.

وذكرت وكالة وفا الفلسطينية أن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أفادت بأن فتى فلسطينيا استشهد برصاص مستوطن إسرائيلى بحي رأس العامود في سلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة كما استشهد آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى في مدينة القدس.

كما استشهد شاب فلسطيني ثالث يبلغ 18 عاما من بلدة أبو ديس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اعتدائها على الفلسطينيين شرق القدس المحتلة.

من جهتها أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقهما قدمت خدماتها الإسعافية لنحو 450 مصابا خلال المواجهات التي شهدتها القدس المحتلة وبقية مدن الضفة الغربية اليوم منها 110 إصابات بالقدس.

وبينت الجمعية في بيان صحفي أن الإصابات كانت كالآتي “23 بالرصاص الحي و147 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و215 جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع و65 إصابة بكسور مختلفة جراء التعرض للضرب من قبل قوات الاحتلال”.

وأوضحت الجمعية أنها أقامت مستشفى ميدانيا في ساحة مركز الإسعاف والطوارئ التابع لها بالقدس المحتلة الكائن في حي الصوانة لاستقبال وتقديم العلاج الطبي اللازم للمصابين بإصابات بسيطة في إطار التخفيف من الضغط عن مستشفيات القدس المحتلة وتنسيق الأدوار بين المؤسسات الطبية العاملة في المدينة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي شنت فجر اليوم حملة اعتقالات واسعة في القدس المحتلة شملت القيادي بحركة فتح حاتم عبد القادر وأمين سر الحركة “إقليم القدس” عدنان غيث ورئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب وستة آخرين في محاولة لإجهاض التحركات المقدسية لتنظيم صلاة جمعة حاشدة “جمعة غضب” على مقربة من أبواب المسجد الأقصى للضغط على الاحتلال لإزالة بواباته الالكترونية التي ثبتها على مداخل وأبواب المسجد الأقصى.

وفي رام الله ومخيم قلنديا وقرية النبي صالح أصيب 11 شخصا بالغاز المسيل للدموع كما أصيب 31 شخصا في بيت لحم بالرصاص المطاطي والغازات السامة.

إلى ذلك أصيب عدد من الفلسطينيين خلال اعتداء قوات الاحتلال عليهم في الخليل وطولكرم وقلقيلية وقرية كفر قدوم وبلدة جيوس.

فى سياق متصل اقتحم جنود الاحتلال قسم الكلى في مستشفى الخليل وفتشوه قبل أن ينسحبوا منه.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن “قوة من جيش الاحتلال اقتحمت قسم الكلى في المستشفى وقامت بتفتيشه معرضة حياة وسلامة المرضى والطواقم الطبية للخطر”.

وناشدت الوزارة المجتمع الدولي ومنظمة الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية الوقوف ضد هذه الإجراءات الخطيرة والمتكررة من قبل قوات الاحتلال ضد المستشفيات الفلسطينية.

إلى ذلك أصيب مصور وكالة وفا الفلسطينية للأنباء عفيف عميرة بعيار معدني في الصدر خلال تغطية اعتداءات قوات الاحتلال في القدس المحتلة.

ودعت الوكالة الاتحاد الدولي للصحفيين وجميع المؤسسات الحقوقية المدافعة عن الحقوق والحريات إلى التدخل لإنهاء التصعيد الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

وفي وقت سابق اليوم اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين قرب حاجز قلنديا وفي شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق وجروح متفاوتة.

 

كما اعتدت قوات الاحتلال على الفلسطينيين الذين كانوا في طريقهم إلى البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة لأداء صلاة الجمعة بمحاذاة المسجد الأقصى ومنعت الحافلات التي أقلت المصلين من أراضي 1948 من الدخول للمدينة المقدسة تحت ذرائع أمنية واهية.

ومنع الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف والطواقم الطبية بما فيها الميدانية الراجلة التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني من التواجد في منطقة باب الأسباط ومحيطها بحسب ما أعلنته اللجنة الدولية للصليب الاحمر كما منعت قوات الاحتلال الرجال دون سن الخمسين من دخول البلدة القديمة في القدس المحتلة وذلك استمرارا للتصعيد الإسرائيلي المتواصل بحق المسجد الأقصى والمصلين الفلسطينيين للأسبوع الثاني على التوالي.

مقتل ثلاثة مستوطنين اسرائيليين بعملية طعن غرب رام الله

إلى ذلك قتل ثلاثة مستوطنين إسرائيليين وأصيب آخر جراء عملية طعن في مستوطنة “حلميش” غرب رام الله بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة معا الفلسطينية للأنباء أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على شاب فلسطيني بزعم تنفيذه عملية الطعن.

وتضاربت الأنباء حول مصير الشاب الفلسطيني ففي حين أعلنت وسائل إعلام استشهاده ذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية للأنباء أنه أصيب بجروح وأنه من قرية “كوبر” غرب رام الله.

وأثر العملية استقدمت قوات الاحتلال تعزيزات كبيرة إلى المنطقة.

 في هذه الأثناء اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فتيين فلسطينيين من مدينة قلقيلية يبلغان 16 و17 عاما وفلسطينيا ثالثا من بلدة عزون شرق قلقيلية.

يذكر أن مواجهات اندلعت بعد انتهاء صلاة الجمعة نصرة للأقصى في مدينة قلقيلية وبلدات جيوس وعزون وكفر قدوم أصيب خلالها 12 مواطنا بجروح مختلفة.

عباس يعلن تجميد الاتصالات مع الاحتلال الإسرائيلي ويدعو لتوحيد الصف الفلسطيني نحو المسجد الأقصى

من جهة أخرى أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ” تجميد الاتصالات على المستويات كافة ” مع كيان الاحتلال الإسرائيلي داعيا إلى توحيد الصف الفلسطيني نحو مسألة المسجد الأقصى.

ونقلت وكالة “معا” للأنباء عن عباس قوله اليوم عقب اجتماع القيادة الفلسطينية لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى “إن مدينة القدس الشرقية هي العاصمة الأبدية لشعبنا ودولتنا ولنا السيادة

عليها وعلى مقدساتها وسنبقى نحميها ونعمل على تحريرها من الاحتلال” مضيفا.. “مستمرون في تقديم كل ما هو ممكن لتعزيز صمود أهلنا في مدينة القدس”.

ودعا عباس إلى عقد جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني لوضع التصورات اللازمة لحماية حق الفلسطينيين في تقرير المصير والدولة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

قوات الاحتلال تهدم منزلاً فلسطينياً جنوب نابلس

القدس المحتلة-سانا هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم منزلاً في قرية حوارة جنوب نابلس بالضفة الغربية. …